الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أن اعبدوا الله ربي وربكم

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله : أن اعبدوا الله ربي وربكم ؛ جائز أن " أن " ؛ تكون في معنى " أي " ؛ مفسرة؛ المعنى : " ما قلت لهم إلا ما أمرتني به؛ أي : اعبدوا... " ؛ ويجوز أن تكون " أن " ؛ في موضع جر على البدل من الهاء؛ وتكون " أن " ؛ موصولة بـ " اعبدوا الله " ؛ ومعناه : " إلا ما أمرتني به بأن يعبدوا الله " ؛ ويجوز أن يكون موضعها نصبا على البدل من " ما " ؛ المعنى : " ما قلت لهم شيئا إلا أن اعبدوا الله " ؛ أي : " ما ذكرت لهم إلا عبادة الله " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث