الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستعاذة من سوء القضاء

جزء التالي صفحة
السابق

الاستعاذة من سوء القضاء

5491 أخبرنا إسحق بن إبراهيم قال أنبأنا سفيان عن سمي عن أبي صالح إن شاء الله عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ من هذه الثلاثة من درك الشقاء وشماتة الأعداء وسوء القضاء وجهد البلاء قال سفيان هو ثلاثة فذكرت أربعة لأني لا أحفظ الواحد الذي ليس فيه

التالي السابق


5491 [ ص: 269 ] ( من درك الشقاء ) بفتح الراء والمعجمة والمد ، أي : : لحاقه ، والمراد به سوء الخاتمة ، نعوذ بالله منه ( وشماتة الأعداء ) هو الحزن بفرح عدوه بما يحزنه ( وسوء القضاء ) [ ص: 270 ] قال الكرماني : هو بمعنى المقضي ، إذ حكم الله - من حيث هو حكمه - كله حسن لا سوء فيه . قالوا في تعريف القضاء والقدر : القضاء هو الحكم بالكليات على سبيل الإجمال في الأزل ، والقدر هو الحكم بوقوع الجزئيات التي لتلك الكليات على سبيل التفصيل في الإنزال . قال تعالى : وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث