الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستعاذة من درك الشقاء

جزء التالي صفحة
السابق

الاستعاذة من درك الشقاء

5492 أخبرنا قتيبة قال حدثنا سفيان عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستعيذ من سوء القضاء وشماتة الأعداء ودرك الشقاء وجهد البلاء

التالي السابق


5492 ( وجهد البلاء ) بفتح الجيم : هي الحالة [ ص: 271 ] التي يختار عليها الموت ، وقيل : هو قلة المال ، وكثرة العيال . قال الكرماني : إنما دعا صلى الله عليه وسلم بذلك تعليما لأمته ، وهذه كلمة جامعة ؛ لأن المكروه إما أن يلاحظ من جهة المبدأ وهو سوء القضاء ، أو من جهة المعاد ، وهو درك الشقاء ، أو من جهة المعاش ، وذلك إما من جهة غيره ، وهو شماتة الأعداء ، أو من جهة نفسه ، وهو جهد البلاء ، نعوذ بالله من ذلك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث