الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( مسألة ) كان فعل ماض ، وإذا وقعت بعد إن كانت في المعنى للاستقبال ، وقال المبرد : تبقى على المضي لتجردها للدلالة على الزمان فلا يغيرها أداة الشرط ، قال تعالى : ( إن كنت قلته فقد علمته ) ( المائدة : 116 ) ( إن كان قميصه ) ( يوسف : 26 ) . وهذا ضعيف لبنائه على أنها للزمان وحده ، والحق خلافه ، بل تدل على الحدث والزمان كغيرها من الأفعال .

وقد استعملت مع " إن " للاستقبال ، قال تعالى : ( إن كنتم صادقين ) [ ص: 113 ] ( البقرة : 31 ) وأما ( إن كنت قلته ) ( المائدة : 116 ) فتأوله ابن السراج على تقدير : " إن أكن قلته " وكذا ( إن كان قميصه ) إن يكن قميصه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث