الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر البيان بأن هذا الماء كان في مخضب من حجارة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر البيان بأن هذا الماء كان في مخضب من حجارة

6545 - أخبرنا محمد بن إسحاق الثقفي قال : حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي قال : حدثنا عبد الله بن بكر السهمي قال : حدثنا حميد الطويل عن أنس بن مالك ، قال : حضرت الصلاة ، فقام من كان قريب الدار إلى أهله ، فتوضأ ، وبقي قوم ، فأتي النبي صلى الله عليه وسلم بمخضب من حجارة فيه ماء ، فصغر المخضب عن أن يملأ فيه كفه ، فضم أصابعه فوضعها في المخضب ، فتوضأ القوم كلهم جميعا ، فقلنا : كم كانوا ؟ قال : ثمانين رجلا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث