الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثمان وستين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 342 ] 68

ثم دخلت سنة ثمان وستين

ذكر عزل حمزة وولاية مصعب البصرة

وفي هذه السنة رد عبد الله بن الزبير أخاه مصعبا إلى العراق .

وسببه : أن الأحنف رأى من حمزة بن عبد الله اختلاطا وحمقا ، فكتب إلى أبيه ، فعزله ورد مصعبا ، واستعمل على الكوفة الحارث بن أبي ربيعة .

وقيل : كان سبب عزله حمزة أنه قصر بالأشراف وبسط يده ، ففزعوا إلى مالك بن مسمع ، فضرب خيمته على الجسر ، ثم أرسل إلى حمزة : الحق بأبيك . وأخرجه عن البصرة ، فقال العديل العجلي :

إذا ما خشينا من أمير ظلامة دعونا أبا سفيان يوما فعسكرا



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث