الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 810 ) مسألة : قال : ومن كان عليه ثوب واحد بعضه على عاتقه أجزأه ذلك . وجملة ذلك أن الكلام في اللباس في أربعة فصول ; الفصل الأول : فيما يجزئ في الصلاة . والثاني : في الفضيلة . والثالث : فيما يكره . والرابع : فيما يحرم .

( 811 ) فصل : أما الأول فإنه يجزئ ثوب واحد يستر عورته ، وبعضه أو غيره على عاتقه متفق عليه ، وعن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { إذا كان الثوب واسعا فالتحف به ، وإذا كان ضيقا فاتزر به } رواه البخاري ، وغيره وعن أبي هريرة رضي الله عنه { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الصلاة في ثوب واحد ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أولكلكم ثوبان ؟ } . رواه مسلم ومالك في موطئه ، وصلى جابر في قميص ليس عليه رداء ، فلما انصرف قال : إني { رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في قميص . } رواه أبو داود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث