الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


علم العرفانية

لا تتعلق إلا بالمعاني ، نحو : ( لا تعلمون شيئا ) ( النحل : 78 ) . فأما نحو قوله تعالى : ( لا تعلمهم نحن نعلمهم ) ( التوبة : 101 ) وقوله : ( فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين ) ( العنكبوت : 3 ) فالتقدير : " لا تعلم خبرهم نحن نعلم خبرهم " ، " فليعلمن الله صدق الذين صدقوا وليعلمن الله نفاق المنافقين ، فحذف المضاف .

وذكر ابن مالك أنها تختص باليقين ، وذكر غيره أنها تستعمل في الظن أيضا بدليل قوله : ( فإن علمتموهن مؤمنات ) ( الممتحنة : 10 ) .

[ ص: 138 ] وله أن يقول : العلم على حقيقيته ، والمراد بالإيمان التصديق اللساني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث