الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استلام الحجر الأسود حين يقدم مكة أول ما يطوف ويرمل ثلاثا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1526 (باب استلام الحجر الأسود حين يقدم مكة أول ما يطوف ويرمل ثلاثا)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان استلام الحجر الأسود، والاستلام هو المسح باليد، مشتق من السلام الذي هو التحية.

وقيل: من السلام بكسر السين وهو الحجارة.

وقال ابن سيده: استلم الحجر واستلأمه بالهمزة أي قبله أو اعتنقه وليس أصله الهمز، ويقال: استلمت الحجر إذ لمسته، كما يقال: اكتحلت من الكحل، وفي الجامع: وقيل هو استفعل من اللأمة واللأمة هي الدرع والسلاح، وإنما يلبس اللأمة ليمتنع بها من الأعداء، فكأن هذا إذا لمس الحجر فقد تحصن من العذاب.

قوله: (أول) منصوب على الظرف ظرف للاستلام.

قوله: (ثلاثا) أي ثلاث مرات.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث