الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استلام الركن بالمحجن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1530 (باب استلام الركن بالمحجن)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان استلام الركن أي الحجر الأسود.

قوله: (بالمحجن) بكسر الميم وسكون الحاء المهملة وفتح الجيم وفي آخره نون وهو عصا في طرفه اعوجاج، وهو مثل الصولجان، وفي المحكم: هو العصا المعوجة، وكل معطوف معوج كذلك.

وقال الأصمعي: المحجن عصا معوجة الرأس. وفي مجمع الغرائب: هو شبه الصولجان يجذب به الشيء. وقال ابن سيده: حجن العود يحجنه حجنا، وحجنه عطفه، والحجن والحجنة والتحجن اعوجاج الشيء.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث