الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في بيان الممدوح من العزلة والمخالطة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في بيان الممدوح من العزلة والمخالطة .

( الثاني ) : الممدوح من العزلة اعتزال ما يؤذي ، ومن الخلطة ما ينفع ، فلا ينبغي أن تقطع العزلة عن العلم والجماعات ومجالس الذكر والاحتراف للعائلة . وقد قال شعيب بن حرب : الناس ثلاثة : رجل تعلمه فيقبل منك ، ورجل تتعلم منه ، واهرب من الثالث .

وكان الثوري يقول : أقلل من معرفة الناس .

وقال ابن أدهم : لا تتعرف إلى من لا تعرف ، وأنكر من تعرف .

وأنشد بعضهم في ذلك :

إني نظرت إلى الزمان وأهله نظرا كفاني     فعرفته وعرفتهم
وعرفت عزي من هواني     فحملت نفسي بالقناعة
عنهم وعن الزمان     وتركتها بعفافها
والزهد في أعلى مكاني     فلذاك أجتنب الصديق
فلا أراه ولا يراني     فتعجبوا لمغالب
وهب الأقاصي للأداني     وانسل من بين الزحام
فما له في الخلق ثاني



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث