الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في قطع العرق وموضع الحجم

جزء التالي صفحة
السابق

باب في قطع العرق وموضع الحجم

3864 حدثنا محمد بن سليمان الأنباري حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم إلى أبي طبيبا فقطع منه عرقا

التالي السابق


العرق بكسر العين وسكون الراء من الحيوان الأجوف الذي يكون فيه الدم والعصب غير الأجوف كذا في النهاية ( وموضع الحجم ) عطف على قطع أي : باب في موضع الحجم بفتح الحاء وسكون الجيم مصدر والحجامة بالفتح الاسم من الحجم والحجامة بالكسر حرفة الحجام والمعنى أي : باب موضع الحجامة من البدن .

[ ص: 274 ] ( إلى أبي ) بن كعب ( فقطع ) الطبيب ( منه ) أي : من أبي ( عرقا ) استدل بذلك على أن الطبيب يداوي بما ترجح عنده .

قال ابن رسلان : وقد اتفق الأطباء على أنه متى أمكن التداوي بالأخف لا ينتقل إلى ما فوقه ، فمتى أمكن التداوي بالغذاء لا ينتقل إلى الدواء ومتى أمكن بالبسيط لا يعدل إلى المركب ومتى أمكن بالدواء لا يعدل إلى الحجامة ومتى أمكن بالحجامة لا يعدل إلى قطع العرق .

قال المنذري : والحديث أخرجه مسلم وابن ماجه بنحوه وقالا فيه أبي بن كعب .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث