الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

671 ( 24 ) في إمامة الأعمى من رخص فيه

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا أبو أسامة قال : أخبرنا مجالد عن الشعبي قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر فاستخلف ابن أم مكتوم على المدينة فكان يؤمهم وهو أعمى .

( 2 ) حدثنا وكيع عن يونس عن أبي إسحاق عن الشعبي أن النبي صلى الله عليه وسلم استخلف ابن أم مكتوم فكان يؤم الناس وهو أعمى [ ص: 118 ]

( 3 ) حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري أن أناسا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يؤمون وهم عميان منهم عتبان بن مالك ومعاذ ابن عفراء وابن أم مكتوم .

( 4 ) حدثنا وكيع عن ابن أبي ذئب عن الزهري قال : كان ناس من أهل بدر يؤمون في مساجدهم بعدما ذهبت أبصارهم .

( 5 ) حدثنا حاتم بن إسماعيل عن جعفر عن أبيه قال : دخلنا على جابر بن عبد الله وهو أعمى فجاء وقت الصلاة فقام في نساجة ملتحفا كلما وضعها على منكبيه رجع طرفاها إليه من صغرها ورداؤه إلى جنبه على المشجب فصلى بنا .

( 6 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن أبي عامر أن رجلا سأل الحسن أأم قومي وأنا أعمى ؟ قال : نعم .

( 7 ) حدثنا روح بن عبادة عن ابن جريج عن عطاء سئل عن الأعمى يؤم قال : فقال : إذا كان أفقههم .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن حماد عن إبراهيم قال : لا بأس أن يؤم الأعمى .

( 9 ) حدثنا محمد بن الحسن قال : نا شريك عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير قال : أمنا ابن عباس وهو أعمى .

( 10 ) حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن ابن لعمر عن أبيه أن رجلا أعمى كان يؤم بني خطمة في زمن عمر .

( 11 ) حدثنا محمد بن الحسن قال : حدثنا شريك عن مهاجر قال : كان البراء يصلي بنا وهو أعمى .

( 12 ) حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك أنه كان يؤم قومه وهو أعمى .

( 13 ) حدثنا خالد بن مخلد قال : حدثنا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك أنه كان يؤم قومه وهو أعمى .

( 14 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا وكيع قال : حدثنا هشام عن أبيه قال : كان إمام بني خطمة أعمى [ ص: 119 ]

( 15 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا حماد بن زيد عن عمرو عن أبي جعفر قال : أمنا جابر بعدما ذهب بصره .

( 16 ) حدثنا محمد بن فضيل عن يحيى بن سعيد قال : سأل الحكم بن عتيبة القاسم عن الأعمى يؤم وتجوز شهادته ؟ فقال : ما يمنعه أن يؤم وتجوز شهادته .

( 17 ) حدثنا ابن مهدي عن عمرو بن عطية قال : أمنا المسيب وهو أعمى .

( 18 ) حدثنا الفضل بن دكين عن حسن بن صالح عن شيخ يكنى أبا عبد الله أن ابن أبي أوفى أمهم وهو أعمى .

( 25 ) من كره إمامة الأعمى

( 1 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عبد الأعلى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كيف أؤمهم وهم يعدلوني إلى القبلة .

( 2 ) حدثنا الفضل بن دكين عن حسن بن أبي الحسناء عن زياد النميري قال : سألت أنسا عن الأعمى يؤم فقال : ما أفقركم إلى ذلك .

( 3 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا سفيان عن واصل الأحدب عن قبيصة بن برمة الأسدي قال : قال : عبد الله ما أحب أن يكون مؤذنوكم عميانكم قال : أحسبه قال : ولا قراؤكم .

( 4 ) حدثنا زيد بن الحباب عن إسرائيل عن مرزوق عن سعيد بن جبير أنه قال : الأعمى لا يؤم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث