الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النهي عن الاستنجاء بعظم أو روث

باب النهي عن الاستنجاء بعظم أو روث

672 أخبرنا أبو عاصم عن ابن جريج عن عبد الكريم هو ابن أبي المخارق عن الوليد بن مالك من عبد القيس عن محمد بن قيس مولى سهل بن حنيف عن سهل بن حنيف أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له أنت رسولي إلى أهل مكة فقل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ عليكم السلام ويأمركم أن لا تستنجوا بعظم ولا ببعرة قال أبو عاصم مرة وينهاكم أو يأمركم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث