الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وحسبوا ألا تكون فتنة فعموا وصموا ثم تاب الله عليهم

[ ص: 390 ] قوله تعالى : وحسبوا ألا تكون فتنة الآية .

أخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد : وحسبوا ألا تكون فتنة قال : يهود .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن الحسن في قوله : وحسبوا ألا تكون فتنة قال : بلاء .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن قتادة : وحسبوا ألا تكون فتنة قال : حسب القوم ألا يكون بلاء، فعموا وصموا قال : كلما عرض لهم بلاء ابتلوا به هلكوا فيه .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن السدي : وحسبوا ألا تكون فتنة قال : حسبوا ألا يبتلوا فعموا عن الحق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث