الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الأخطل

شاعر زمانه ، واسمه غياث بن غوث التغلبي النصراني .

قيل للفرزدق : من أشعر الناس ؟ قال : كفاك بي إذا افتخرت ، وبجرير إذا هجا ، وبابن النصرانية إذا امتدح .

وكان عبد الملك بن مروان يجزل عطاء الأخطل ، ويفضله في الشعر على غيره .

وللأخيطل : والناس همهم الحياة ولا أرى طول الحياة يزيد غير خبال     وإذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد
ذخرا يكون كصالح الأعمال

وقيل : إن الأخطل قيده الأسقف وأهانه ، فليم في صبره له ، فقال : إنه الدين ، إنه الدين .

وقد حصل أموالا جزيلة من بني أمية ، ومات قبل الفرزدق بسنوات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث