الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب قصر الصلاة في السفر

كتاب قصر الصلاة في السفر

باب الجمع بين الصلاتين في الحضر والسفر

حدثني يحيى عن مالك عن داود بن الحصين عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الظهر والعصر في سفره إلى تبوك [ ص: 502 ]

التالي السابق


[ ص: 502 ] 9 - كتاب قصر الصلاة في السفر 1 - باب الجمع بين الصلاتين في الحضر والسفر

329 326 - ( مالك عن داود بن الحصين ) بمهملتين مصغر المدني ثقة لم تثبت عنه بدعة ( عن الأعرج ) عبد الرحمن بن هرمز ثقة من خيار التابعين مات سنة سبع عشرة ومائة بالإسكندرية .

( عن أبي هريرة ) هكذا روي عن يحيى مسندا وروي عنه مرسلا كجمهور رواة الموطأ قاله ابن عبد البر في التقصي ، وقال في تمهيده : رواه أصحاب مالك مرسلا إلا أبا مصعب في غير الموطأ ومحمد بن المبارك الصوري ومحمد بن خالد وإسماعيل بن داود فقالوا عن أبي هريرة ، وذكره أحمد بن خالد عن يحيى مسندا ، وإنما وجدناه عند شيوخنا مرسلا في نسخة يحيى وروايته ، ويمكن أن ابن وضاح طرح أبا هريرة من روايته عن يحيى لأنه رأى ابن القاسم وغيره ممن انتهت إليه روايته للموطأ قد أرسل الحديث فظن أن رواية يحيى غلط لم يتابع عليه ، فرمى أبا هريرة وأرسل الحديث إن صح قول ابن خالد وإلا فهو وهم منه .

( أن رسول الله كان يجمع بين الظهر والعصر في سفره إلى تبوك ) جمع تقديم إن ارتحل بعد زوال الشمس ، وجمع تأخير إن ارتحل قبل الزوال على ما روى أبو داود وغيره عن معاذ ولم يذكر المغرب والعشاء ، وهو محفوظ من حديث معاذ وغيره كما في الحديث التالي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث