الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جرير

شاعر زمانه ، أبو حزرة ، جرير بن عطية بن الخطفى التميمي البصري .

[ ص: 591 ] مدح يزيد بن معاوية ، وخلفاء بني أمية ، وشعره مدون .

عن عثمان التيمي ، قال : رأيت جريرا وما تضم شفتاه من التسبيح ، قلت : هذا حالك وتقذف المحصنات ! فقال : إن الحسنات يذهبن السيئات وعد من الله حق .

وعن بشار الأعمى ، قال : أهل الشام أجمعوا على جرير والفرزدق والأخطل النصراني .

قلت : فضل جريرا على الفرزدق جماعة .

وروى يونس بن حبيب ، أن الفرزدق قال لامرأته نوار : أنا أشعر أم ابن المراغة ؟ قالت : غلبك على حلوه ، وشركك في مره .

وقال مروان بن أبي حفصة : ذهب الفرزدق بالفخار وإنما حلو القريض ومره لجرير

وقيل : كان جرير عفيفا منيبا ، توفي سنة عشر بعد الفرزدق بشهر ، وترجمته في " تاريخ دمشق " في كراسين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث