الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 44 ] يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم [105]

إغراء؛ لأن معنى (عليكم) الزموا لا يضركم من ضل خبر، ويجوز أن يكون جزما على الجواب أو على النهي، يراد به المخاطبون، كما يقال: لا أرينك ههنا، وإذا كان جزما جاز ضمه وفتحه وكسره، وحكى الأخفش لا يضركم جزما من ضار يضير.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث