الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أجبتم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

يوم يجمع الله الرسل [109]

ظرف زمان، والعامل فيه و(اسمعوا) أي: واسمعوا خبر يوم، وقيل: التقدير: واتقوا يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أجبتم قالوا لا علم لنا لا يصح قول مجاهد في هذا إنهم يفزعون فيقولون: لا علم لنا لأن الرسل - صلى الله عليهم - لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، والصحيح في هذا أن المعنى: ماذا أجبتم في السر والعلانية؛ ليكون هذا توبيخا للكفار، فيقولون: لا علم لنا، فيكون هذا تكذيبا لمن اتخذ المسيح إلها إلا ما علمتنا في موضع رفع؛ لأنه خبر التبرية، ويجوز أن يكون في موضع نصب على الاستثناء.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث