الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يردون الفضل

جزء التالي صفحة
السابق

باب يردون الفضل

7223 عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال : قلت لعطاء : أرأيت إن خرصت نخلي فبعتها بعد الخرص من ناس ، فأقمت أنا البينة على أنها أقل مما خرصت ، أترى أن يردوا علي الفضل ؟ قال : " إن كان الخرص على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فليس لك أن يردوا عليك الفضل " ، قلت : خرصوا علي نخلي ، فلما رفعت تمري إذا هو يزيد على خرصهم ، أؤدي إليهم الفضل ؟ قال : " لا ، إن كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم " قال : قلت : أرأيت إن بعت ثمر مالي قبل خروج الخارص ، ألهم أن يعيدوا بيعي ، فيخرصوا قال : " نعم ، يخرصونه إن كان الخرص على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، هو أحق ذلك ، وإلا فقد بعت لهم ، [ ص: 131 ] ولك ، وإن باع ثمرا بذهب فإنما الصدقة في الثمر ما كان ، وليس في الذهب " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث