الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


13 - ألا بالفتح والتخفيف

تأتي للاستفتاح وفائدته التنبيه على تحقيق ما بعدها ، ولذلك قل وقوع الجمل بعدها إلا مصدرة بنحو ما يتلقى به القسم ، نحو : ألا إنهم هم المفسدون ( البقرة : 12 ) . ألا إنهم في مرية من لقاء ربهم ألا إنه بكل شيء محيط ( فصلت : 54 ) . ألا لعنة الله على الظالمين ( هود : 18 ) . ألا إن ثمود كفروا ربهم ألا بعدا لثمود ( هود : 68 ) . ألا يوم يأتيهم ليس مصروفا عنهم ( هود : 8 ) . ألا حين يستغشون ثيابهم ( هود : 5 ) .

وتأتي مركبة من كلمتين : همزة الاستفهام ولا النافية . والاستفهام إذا دخل على النفي أفاد تحقيقا كقوله تعالى : قوم فرعون ألا يتقون ( الشعراء : 11 ) . وقوله : قال ألا تأكلون ( الذاريات : 27 ) والتقدير أنهم ليسوا بمتقين وليسوا بآكلين .

وللعرض وهو طلب بلين ، نحو : ألا تحبون أن يغفر الله لكم ( النور : 22 ) ألا تقاتلون قوما نكثوا أيمانهم ( التوبة : 13 )

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث