الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرح إعراب سورة الأنعام

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 55 ] شرح إعراب سورة الأنعام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله [1]

ابتداء وخبر.

قال أبو جعفر : وقد ذكرنا بأكثر من هذا في أم القرآن، والمعنى: قولوا: الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض نعت وجعل الظلمات والنور بمعنى خلق، فإذا كانت جعل بمعنى خلق لم تتعد إلا إلى مفعول واحد ثم الذين كفروا بربهم يعدلون ابتداء وخبر، ومن العرب من يقول: الذون، والمعنى: ثم الذين كفروا يجعلون لله - عز وجل - عدلا وشريكا وهو خلق هذه الأشياء وحده.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث