الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


199- محمد بن واسع

ومنهم العامل الخاشع ، والخامل الخاضع ، أبو عبد الله محمد بن واسع ، كان لله عاملا ، وفي نفسه خاملا .

وقيل : إن التصوف الخشوع والخمول والقنوع والذبول .

حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني قال : ثنا إسماعيل بن علي قال :ثنا هارون بن حميد قال :ثنا سيار قال :ثنا جعفر قال : سمعت مالك بن دينار يقول : إن من القراء قراء ذا الوجهين ، إذا لقوا الملوك دخلوا معهم فيما هم فيه ، وإذا لقوا أهل الآخرة دخلوا معهم فيما هم فيه ، فكونوا من قراء الرحمن ، وإن محمد بن واسع من قراء الرحمن .

حدثنا أبو حامد بن جبلة قال : ثنا محمد بن إسحاق قال :ثنا هارون قال :ثنا سيار قال : ثنا جعفر قال :سمعت مالك بن دينار يقول : القراء ثلاثة ; فقارئ للرحمن ، وقارئ للدنيا وقارئ للملوك ، ويا هؤلاء ، محمد بن واسع عندي من قراء الرحمن .

حدثنا محمد بن جعفر قال :ثنا عبد الله بن ناجية قال :ثنا نصر بن علي ، قال سفيان : يقول : قال مالك بن دينار : للأمراء قراء ، للأغنياء قراء ، وإن محمد بن واسع من قراء الرحمن .

التالي السابق