الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الخضرة

جزء التالي صفحة
السابق

باب في الخضرة

4065 حدثنا أحمد بن يونس حدثنا عبيد الله يعني ابن إياد حدثنا إياد عن أبي رمثة قال انطلقت مع أبي نحو النبي صلى الله عليه وسلم فرأيت عليه بردين أخضرين

التالي السابق


( يعني ابن إياد ) : بكسر الهمزة وفتح التحتية المخففة ( عن أبي رمثة ) : بكسر راء فسكون ميم فمثلثة اسمه رفاعة بن يثربي . كذا قال صاحب التقريب

وقال الترمذي : اسمه حبيب بن وهب ( نحو النبي صلى الله عليه وسلم ) : أي إليه صلى الله عليه وسلم ( فرأيت عليه بردين أخضرين ) : أي مصبوغين بلون الخضرة وهو أكثر لباس أهل الجنة كما ورد به الإخبار ، وقد قال تعالى عاليهم ثياب سندس خضر : وهو أيضا من أنفع الألوان للأبصار ومن أجملها في أعين الناظرين . والظاهر أنهما كانا أخضرين بحتين .

وقال القاري : ويحتمل أنهما كانا مخطوطين بخطوط خضر لأن البرود تكون غالبا ذوات الخطوط .

قال المنذري : وأخرجه الترمذي والنسائي ، وقال الترمذي حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث عبيد الله بن إياد وهذا آخر كلامه . وعبيد الله وأبوه ثقتان ، وإياد بكسر الهمزة وفتح الياء آخر الحروف ، وبعد الألف دال مهملة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث