الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه وذلك الفوز المبين

جزء التالي صفحة
السابق

من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه [16]

قراءة أهل المدينة وأبي عمرو . وقرأ الكوفيون (من يصرف) بفتح الياء، [ ص: 59 ] وهو اختيار أبي حاتم ، وأبي عبيد ، وعلى قول سيبويه : الاختيار: من يصرف بضم الياء؛ لأن سيبويه قال: وكلما قل الإضمار كان أولى، فإذا قرأ (من يصرف) بفتح الياء فتقديره: من يصرف الله عنه العذاب، وإذا قرأ (من يصرف) فتقديره: من يصرف عنه العذاب وذلك الفوز المبين ابتداء وخبر.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث