الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب جواز التيمم لصاحب الجراح مع استعمال الماء وتعصيب الجرح

64 - باب جواز التيمم لصاحب الجراح مع استعمال الماء ، وتعصيب الجرح .

716 \ 1 - حدثنا الحسين بن إسماعيل ، نا عبد الله بن شبيب ، حدثني عبد الله بن حمزة الزبيري ، حدثني عبد الله بن نافع ، عن الليث بن سعد ، عن بكر بن سوادة ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد ، قال : خرج رجلان في سفر ، فحضرتهما الصلاة وليس معهما ماء ، فتيمما صعيدا طيبا ، ثم وجدا الماء بعد في [ ص: 435 ] الوقت ، فأعاد أحدهما الصلاة بوضوء ، ولم يعد الآخر ، ثم أتيا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فذكرا ذلك له ؟ فقال للذي لم يعد : " أصبت وأجزأتك صلاتك " ، وقال للذي توضأ وأعاد : " لك الأجر مرتين " . تفرد به عبد الله بن نافع ، عن الليث ، بهذا الإسناد متصلا ، وخالفه ابن المبارك وغيره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث