الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

المص سكت أبو جعفر على ألف ولام وميم وص سكتة خفيفة بلا تنفس ، وظاهر أن السكت على لام يلزم منه إظهارها وعدم إدغامها في ميم . والباقون بترك السكت في ذلك كله .

تذكرون قرأ الشامي بياء قبل التاء مع تخفيف الذال ، وقرأ الأخوان وخلف وحفص بحذف الياء وتخفيف الذال ، والباقون بحذف الياء وتشديد الذال .

بأسنا معا ، قائلون ، إليهم ، عليهم ، غائبين ، ومن خفت ، خسروا ، في الأرض ، خير منه ، صراطك ، أيديهم ، ومن خلفهم ، جلي .

للملائكة اسجدوا قرأ أبو جعفر بضم التاء وصلا ، والباقون بكسرها كذلك . [ ص: 115 ]

أنظرني إلى أجمع العشرة على إسكان يائه .

مذءوما لا توسط فيه ولا مد لورش لوقوع الهمز بعد ساكن صحيح كقرآن ، ولحمزة فيه النقل عند الوقف فقط .

شئتما أبدل همزه في الحالين أبو جعفر والسوسي ، وعند الوقف حمزة .

سوآتهما الثلاثة و سوآتكم اجتمع فيها لورش اللين وهو الواو والبدل فأما البدل فورش على أصله من إجراء الأوجه الثلاثة فيه ، وأما اللين فقد اختلف فيه عنه ، فمن العلماء من استثناه من حكم اللين ولم يجز فيه إلا القصر فألحقه بحرف اللين الذي لا همز بعده .

ومنهم من ألحقه بغيره من أمثاله فأجرى فيه التوسط والإشباع .

وعلى هذا يكون لورش في الكلمة تسعة أوجه حاصلة من ضرب الثلاثة التي في الواو في الثلاثة التي في البدل ، ولكن الذي حققه إمام الفن ابن الجزري واستصوبه أن الخلاف في الواو دائر بين القصر والتوسط فقط ولا إشباع فيها ، وذلك لأن من مذهبه الإشباع في اللين يستثني واو سوءات فيقصرها ، وأن ورشا ليس له إلا أربعة أوجه فقط . وهي قصر الواو وعليه في البدل الثلاثة ثم توسط الواو والبدل معا . ويمتنع توسط الواو مع مد البدل لأن من مذهبه التوسط في الواو ، ليس له في البدل إلا التوسط فقط وقد نظم ابن الجزري هذه الأوجه الأربعة في بيت واحد فقال :

وسوءات قصر الواو والهمز ثلثا، ووسطهما فالكل أربعة فادر

ولحمزة في الوقف عليها وجهان النقل والإدغام لأصالة الواو .

تخرجون قرأ ابن ذكوان والأخوان ويعقوب وخلف بفتح التاء وضم الراء ، والباقون بضم التاء وفتح الراء .

يا بني آدم قد أنـزلنا عليكم لباسا - إلى خير فيها لورش خمسة أوجه : الأول : قصر البدلين والواو مع فتح ذات الياء، الثاني : توسط البدلين وقصر الواو مع التقليل، الثالث : توسط البدلين والواو مع التقليل أيضا، الرابع : مد البدلين وقصر الواو مع الفتح، الخامس : مد البدلين وقصر الواو مع التقليل . وينبغي أن يعلم أن ليس المراد من القصر في الواو أن تمد حركتين ، بل المراد من القصر إذهاب المد بالكلية والنطق بواو ساكنة مجردة عن المد .

ولباس التقوى قرأ المدنيان والشامي والكسائي بفتح السين ، والباقون بضمها .

خير رقق الراء ورش .

يذكرون أجمعوا على تشديد الذال لأن المختلف فيه ما كان مبدوءا بالتاء المثناة الفوقية .

بالفحشاء أتقولون قرأ المدنيان والمكي والبصري ورويس بإبدال الهمزة الثانية ياء خالصة ، والباقون يحققونها ، ولا خلاف في تحقيق الأولى . [ ص: 116 ]

عليهم الضلالة سبق مثله .

ويحسبون جلي .

مهتدون آخر الربع .

الممال

يراكم ، وذكرى للأصحاب والبصري وبالتقليل لورش ، دعواهم والتقوى بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلفه . فجاءها و جاءهم لابن ذكوان وحمزة وخلف . نار للبصري والدوري والتقليل لورش . نهاكما ، فدلاهما ، وناداهما وهدى بالإمالة للأصحاب ، والتقليل لورش بخلفه . الضلالة للكسائي بلا خلاف .

واعلم أن يواري لا إمالة فيه لدوري الكسائي من طريق الحرز . وذكر الشاطبي الخلاف فيه خروج عن طريقه فلا يقرأ به .

المدغم

" الصغير إذ جاءهم للبصري وهشام ، تغفر لنا للبصري بخلف عن الدوري .

" الكبير أمرتك قال ، جهنم منكم ، حيث شئتما ، ينـزع عنهما ، هو وقبيله ، أمر ربي ، ولا إدغام في يكون لك لسكون ما قبل النون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث