الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في قوله عز وجل وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن

جزء التالي صفحة
السابق

باب في قوله عز وجل وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن

4111 حدثنا أحمد بن محمد المروزي حدثنا علي بن الحسين بن واقد عن أبيه عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن الآية فنسخ واستثنى من ذلك والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا الآية

التالي السابق


في القاموس : غض طرفه خفضه .

( فنسخ واستثني من ذلك ) : أي المذكور وهو قوله تعالى { وقل للمؤمنات } الآية . والفعلان على البناء للمفعول ونائب فاعلهما هو قوله القواعد من النساء إلخ ( القواعد من النساء ) : أي اللاتي قعدن عن الحيض والولد لكبرهن ( اللاتي لا يرجون نكاحا الآية ) : وتمام الآية فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم والحاصل أن الآية الأولى بعمومها كانت شاملة للقواعد من النساء أيضا ، فلما نزلت الآية الثانية خرجن من حكم الآية الأولى ، فلهن أن لا يغضضن من أبصارهن .

قال المنذري : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث