الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الصليب في الثوب

جزء التالي صفحة
السابق

باب في الصليب في الثوب

4151 حدثنا موسى بن إسمعيل حدثنا أبان حدثنا يحيى حدثنا عمران بن حطان عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يترك في بيته شيئا فيه تصليب إلا قضبه

التالي السابق


أي صورة الصليب فيه والصليب بفتح الصاد وكسر اللام هو الذي للنصارى وصورته أن توضع خشبة على أخرى على صورة التقاطع يحدث منه المثلثان على صورة المصلوب ، وأصله أن النصارى يزعمون أن اليهود صلبوا عيسى عليه السلام فحفظوا هذا الشكل تذكرا لتلك الصورة الغريبة الفظيعة وتحسرا عليها وعبدوه

وفي الصراح الصليب جليباي ترسايان .

( أخبرنا عمران بن حطان ) : بكسر الحاء وتشديد الطاء المهملتين ( فيه تصليب ) : وفي رواية البخاري تصاليب .

قال الحافظ : وفي رواية الكشميهني تصاوير تصاليب . قال ورواية الجماعة أثبت فقد أخرجه النسائي من وجه آخر عن هشام فقال تصاليب وكذا أخرجه أبو داود من رواية أبان عن يحيى انتهى .

والمراد من تصليب : ما فيه صورة الصليب وقيل : بل المراد مطلق التصوير كما في رواية ، والله تعالى أعلم .

( إلا قضبه ) : بالقاف والضاد المعجمة والموحدة أي قطعه وأزاله ، وفي رواية البخاري نقضه مكان قضبه .

قال المنذري : وأخرجه البخاري والنسائي [ ص: 162 ]



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث