الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في بيان التوبة النصوح

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في بيان التوبة النصوح .

وقال البغوي في تفسيره : قال عمر وأبي ومعاذ رضي الله عنهم : التوبة النصوح أن يتوب ثم لا يعود إلى الذنب كما لا يعود اللبن إلى الضرع . كذا قال . وفي صحة هذا عنهم نظر . ثم لعل المراد التوبة الكاملة بالنسبة إلى غيرها .

وقال الكلبي : هي أن يستغفر باللسان ، ويندم بالقلب ، ويمسك بالبدن . فظاهره عدم اعتبار إضمار أن لا يعود .

قال ابن مفلح : ولم أجد من صرح بعدم اعتباره ولم يذكر الإمام ابن الجوزي عن عمر رضي الله عنه إلا أن التوبة النصوح أن يتوب العبد من الذنب وهو يحدث نفسه أن لا يعود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث