الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب النهي عن النهبة

3935 حدثنا محمد بن بشار ومحمد بن المثنى قالا حدثنا أبو عاصم حدثنا ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من انتهب نهبة مشهورة فليس منا

التالي السابق


قوله : ( من انتهب نهبة ) النهب الأخذ على وجه العلانية والقهر ( نهبة ) بفتح نون مصدر وبضمها اسم للمال المنهوب ، والمراد من توصيفها بالشهرة كونها ظاهرة غير خفية ، وهذا تقبيح وتشنيع لها (فليس منا ) ظاهره أنه خرج من أن يكون من جملة المؤمن ؛ ولذلك ، قيل : إنه تغليظ ، وقيل : هو على حذف المضاف ، أي : ليس هو على طريقتنا ولا أهل سنتنا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث