الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل اقتسموا دارا وحصل لبعضهم فيها زيادة أذرع ولبعضهم نقصان ثم باعوا الدار جملة واحدة

جزء التالي صفحة
السابق

( 8325 ) فصل : قال أحمد ، في قوم اقتسموا دارا ، وحصل لبعضهم فيها زيادة أذرع ، ولبعضهم نقصان ، ثم باعوا الدار جملة واحدة : قسمت الدار بينهم على قدر الأذرع . يعني أن الثمن يقسم بينهم على قدر ملكهم فيها ، وهذا محمول على أن زيادة أحدهما في الأذرع كزيادة ملكه فيها . مثل أن يكون لأحدهما الخمسان ، فيحصل له أربعون ذراعا ، وللآخر ثلاثة أخماس ، فيحصل له ستون ، فإن الثمن يقسم بينهما أخماسا على قدر ملكهما في الدار ، فإن كانت زيادة الأذرع لرداءة ما أخذه صاحبها ، مثل دار بينهما نصفين ، فأخذ أحدهما بنصيبه من جيدها أربعين ذراعا ، وأخذ الآخر من رديئها ستين ذراعا ، فلا ينبغي أن يقسم الثمن على قدر الأذرع ، بل يقسم بينهما نصفين ; لأن الستين هاهنا معدولة بالأربعين ، فكذلك يعدل بها في الثمن . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث