الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في تطويل الجمة

جزء التالي صفحة
السابق

باب في تطويل الجمة

4190 حدثنا محمد بن العلاء حدثنا معاوية بن هشام وسفيان بن عقبة السوائي هو أخو قبيصة وحميد بن خوار عن سفيان الثوري عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ولي شعر طويل فلما رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ذباب ذباب قال فرجعت فجززته ثم أتيته من الغد فقال إني لم أعنك وهذا أحسن

التالي السابق


بضم الجيم وشدة الميم هو من شعر الرأس ما سقط على المنكبين كما مر ، وقد جاءت الجمة بمعنى مطلق الشعر .

( السوائي ) : بضم السين المهملة وخفة الواو والمد ( هو ) : أي سفيان ( أخو [ ص: 190 ] قبيصة ) : يعني ابن عقبة بن محمد بن سفيان السوائي ( وحميد بن خوار ) : بضم المعجمة وتخفيف الواو لين الحديث ( قال ذباب ذباب ) : قال الخطابي : الذباب الشؤم .

وقال في المجمع : وقيل الشر الدائم أي هذا شؤم دائم انتهى .

وفي النهاية : الذباب الشؤم أي لهذا شؤم ، وقيل الذباب الشر الدائم ، يقال أصابك ذباب من هذا الأمر انتهى

( فجززته ) : بالزائين المعجمتين أي قطعته ( لم أعنك ) : أي ما قصدتك بسوء .

قال المنذري : وأخرجه النسائي وابن ماجه في إسناده عاصم بن كليب الجرمي وقد احتج به مسلم في صحيحه ، وقال الإمام أحمد بن حنبل لا بأس بحديثه ، وقال أبو حاتم الرازي صالح ، وقال علي بن المديني لا يحتج به إذا انفرد .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث