الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المعتمر إذا طاف طواف العمرة ثم خرج ، هل يجزئه من طواف الوداع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1696 [ ص: 125 ] باب المعتمر إذا طاف طواف العمرة ثم خرج هل يجزئه من طواف الوداع

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان حكم المعتمر إذا طاف.. إلى آخره، وجواب "هل" محذوف تقديره: يجزيه، ويغني طواف العمرة عن طواف الوداع، وقال بعضهم: كأن البخاري لما لم يكن في حديث عائشة التصريح بأنها ما طافت للوداع بعد طواف العمرة لم يثبت الحكم في الترجمة. انتهى.

(قلت): الحديث يدل على أن طواف العمرة يغني عن طواف الوداع، وإن لم يدل على ذلك صريحا؛ إذ لو كان لا بد من طواف الوداع لذكره النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث، ولم يذكر إلا طواف العمرة.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث