الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الإخبار عن وصف بناء الجنة التي أعدها الله جل وعلا لأوليائه وأهل طاعته

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 396 ] ذكر الإخبار عن وصف بناء الجنة التي أعدها الله جل وعلا لأوليائه وأهل طاعته

7387 - أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان الطائي بمنبج قال : حدثنا فرج بن رواحة المنبجي قال : حدثنا زهير بن معاوية قال : حدثنا سعد الطائي قال : حدثني أبو المدلة عبيد الله بن عبد الله مولى أم المؤمنين ، أنه سمع أبا هريرة يقول : قلنا : يا رسول الله ، إنا إذا كنا عندك رقت قلوبنا ، وكنا من أهل الآخرة ، وإذا فارقناك أعجبتنا الدنيا ، وشممنا النساء والأولاد ، فقال : لو تكونون على كل حال على الحال الذي أنتم عليه عندي لصافحتكم الملائكة بأكفكم ، ولو أنكم في بيوتكم ، ولو لم تذنبوا لجاء الله بقوم يذنبون كي يغفر لهم ، قال : قلنا : يا رسول الله ، حدثنا عن الجنة ما بناؤها ؟ قال : لبنة من ذهب ، ولبنة من فضة وملاطها المسك الأذفر ، وحصباؤها اللؤلؤ أو الياقوت ، وترابها الزعفران ، من يدخلها ينعم ، فلا يبؤس ، ويخلد لا يموت ، لا تبلى ثيابه ، ولا يفنى شبابه ، ثلاثة لا ترد دعوتهم : الإمام العادل ، والصائم حين يفطر ، ودعوة المظلوم تحمل على الغمام وتفتح لها أبواب السماوات ، ويقول الرب : وعزتي [ ص: 397 ] لأنصرنك ولو بعد حين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث