الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إن الجذع يوفي مما يوفي منه الثني

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3134 - إن الجذع يوفي مما يوفي منه الثني .

7612 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق ، أنبأ موسى بن إسحاق الأنصاري ، أنا عبد الله بن أبي شيبة ، ثنا عبد الله بن إدريس ، ثنا عاصم بن كليب ، عن أبيه ، قال : كنا نؤمر علينا في المغازي أصحاب محمد - صلى الله عليه وآله وسلم - وكنا بفارس فغلت علينا يوم النحر المسان ، فكنا نأخذ المسنة بالجذعين والثلاثة ، فقام فينا رجل من مزينة فقال : كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فأصابنا مثل هذا اليوم ، فكنا نأخذ المسنة بالجذعين والثلاثة ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " إن الجذع يوفي مما يوفي منه الثني " .

رواه الثوري ، عن عاصم بن كليب ، وسمي الصحابي فيه مجاشع بن مسعود السلمي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث