الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل أنكر البينة من العين في يده وكانت لأحدهما بينة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 8516 ) فصل : فإن أنكرها من العين في يده ، وكانت لأحدهما بينة ، حكم له بها . وإن أقام كل واحد منهما بينة ، فإن قلنا : تستعمل البينتان . أخذت العين من يده ، وقسمت بينهما ، على قول من يرى القسمة ، أو تدفع إلى من تخرج له القرعة ، على قول من يرى ذلك . وإن قلنا : تسقط البينتان ، حلف صاحب اليد ، وأقرت في يده ، كما لو لم تكن لهما بينة . وإن أقر بها بعد ذلك لهما ، أو لأحدهما ، قبل إقراره . وإن أقر بها في الابتداء لأحدهما ، صار المقر له صاحب اليد ; لأن من هي في يده مقر بأن يده نائبة عن يده . وإن أقر لهما جميعا ، فاليد لكل واحد منهما في ، الجزء الذي أقر له به ; لذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث