الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل أسلم أحد الابنين في غرة شعبان وأسلم الآخر في غرة رمضان واختلفا في موت أبيهما هل في شعبان أم في رمضان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 8549 ) فصل : وإن أسلم أحد الابنين في غرة شعبان ، وأسلم الآخر في غرة رمضان ، واختلفا في موت أبيهما ، فقال الأول منهما : مات في شعبان فورثته وحدي . وقال الآخر : مات في رمضان فالميراث بينهما لأن الأصل بقاء حياته حتى يعلم زوالها ، فإن أقام كل واحد منهما بينة بدعواه ففيه وجهان ; أحدهما يتعارضان ، والثاني ، تقدم بينة موته في شعبان لأن معها زيادة علم ، لأنها بينت موته في شعبان ; ويجوز أن يخفي ذلك على البينة الأخرى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث