الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 465 ] سورة الجمعة

مدنية كلها

5- يحمل أسفارا أي كتبا. واحدها: "سفر".

يريد: أن اليهود يحملون التوراة ولا يعملون بها; فمثلهم كمثل حمار يحمل كتبا من العلم: وهو لا يعقلها .

6- فتمنوا الموت إن كنتم صادقين أي ادعوا على أنفسكم به.

وفي الحديث: "لو دعوا على أنفسهم بالموت، لماتوا جميعا"; هذا أو نحوه من الكلام .

و"التمني": القول والتلاوة، والتخرص بالكذب وليس يعرف عوام الناس منه إلا الودادة .

9- فاسعوا إلى ذكر الله بادروا بالنية والجد. ولم يرد العدو، ولا الإسراع في المشي . [ ص: 466 ]

10- فإذا قضيت الصلاة أي فرغ منها.

11- وإذا رأوا تجارة أو لهوا يقال: "قدم دحية الكلبي -رضي الله عنه- بتجارة له من الشام، فضرب بالطبل: ليؤذن الناس بقدومه".

انفضوا إليها أي تفرقوا عنك إليها. وقال (إليها ، ولو قال: "إليهما" أو "إليه" لكان جائزا .

وتركوك قائما تخطب.

يقال: "إن الناس خرجوا إلا ثمانية نفر" .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث