الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقتل المحرم من الدواب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1731 (باب ما يقتل المحرم من الدواب)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان الشيء الذي يقتل المحرم، يعني ما له قتله من الدواب، وهو جمع دابة، وهي ما يدب على وجه الأرض، وقال صاحب المنتهى: كل ماش على الأرض دابة، ودبيب، والهاء للمبالغة، والدابة في التي تركب أشهر، وفي المحكم: الدابة تقع على [ ص: 178 ] المذكر والمؤنث، وحقيقته الصفة. قلت: الدابة في الأصل: كل ما يدب على وجه الأرض، ثم نقله العرف العام إلى ذات القوائم الأربع من الخيل والبغال والحمير، ويسمى هذا منقولا عرفيا. فإن قلت: في أحاديث الباب الغراب والحدأة، وليسا من الدواب، ولو قال: من الحيوان لكان أصوب، قلت: أكثر ما ذكر في أحاديث الباب الدواب فنظر إلى هذا الجانب.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث