الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


76 - حرف الهاء

تكون ضميرا للغائب وتستعمل في موضع الجر والنصب ، نحو : قال له صاحبه وهو يحاوره ( الكهف : 37 ) وتكون لبيان السكت . وتلحق وقفا لبيان الحركة ، وإنما تلحق بحركة بناء ، لا تشبه حركة الإعراب ، نحو : ما هيه ( القارعة : 10 ) وكالهاء في كتابيه ( الحاقة : 25 ) و " حسابيه " ( الحاقة : 20 ) و " سلطانيه " ( الحاقة : 29 ) و " ماليه " ( الحاقة : 28 ) .

وكان حقها أن تحذف وصلا وتثبت وقفا ، وإنما أجري الوصل مجرى الوقف ، أو وصل بنية الوقف في " كتابيه وحسابيه " اتفاقا ، فأثبتت الهاء كذا عند جميع القراء إلا حمزة ، فإنه حذف الهاء من هذه الكلم الثلاث ، وأثبتها وقفا . أعني في ماليه ، وسلطانيه ، وماهيه في القارعة ، لأنها في الوقف يحتاج إليها لتحصين حركة الموقوف عليه ، وفي الوصل يستغنى عنها .

فإن قيل : فلم لا يفعل ذلك في كتابيه وحسابيه ؟ قيل : إنه جمع بين اللغتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث