الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده

جزء التالي صفحة
السابق

أولئك الذين هدى الله [90]

ابتداء وخبر فبهداهم اقتده فيه قولان:

أحدهما أن المعنى: اصبر كما صبروا، والآخر أنه صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يحب أن يتبع أهل الكتاب فيما لم ينه عنه ولم ينسخ.

وقرأ عبد الله بن عامر (فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا) وهذا لحن؛ لأن الهاء لبيان الحركة في الوقف وليست بهاء إضمار ولا بعدها واو ولا ياء أيضا، لا يجوز (فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا) ومن [ ص: 82 ] اجتنب اللحن واتبع السواد قرأ (فبهداهم اقتده قل لا أسألكم) فوقف ولم يصل؛ لأنه إن وصل بالهاء لحن، وإن حذفها خالف السواد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث