الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله

جزء التالي صفحة
السابق

وما قدروا الله حق قدره [91]

مصدر. قال أبو جعفر : وقد ذكرناه أنه قيل: المعنى: وما عظموا الله حق تعظيمه، وهذا يكون من قولهم: لفلان قدر، وشرح هذا أنهم لما قالوا: ما أنـزل الله على بشر من شيء نسبوا الله - جل وعز - إلى أنه لا يقيم الحجة على عباده، ولا يأمرهم بما لهم فيه الصلاح، فلم يعظموه حق تعظيمه، ولا عرفوه حق معرفته، وقد قيل: المعنى: وما قدروا نعم الله حق تقديرها.

وقرأ أبو حيوة: (وما قدروا الله حق قدره) بفتح الدال، وهي لغة.

تجعلونه قراطيس أي في قراطيس، مثل: واختار موسى قومه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث