الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


213 - جابر بن زيد

قال الشيخ : ومنهم المتخلي بعلمه عن الشبه والظلماء ، والمتسلي بذكره في الوعورة والوعثاء ، جابر بن زيد أبو الشعثاء ، كان للعلم عينا معينا ، وفي العبادة ركنا مكينا ، وكان إلى الحق آيبا ، ومن الخلق هاربا ، تأخر ذكره ، عن طبقته ، وهو من قدماء التابعين .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، قال : ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، قال : ثنا أبي ، قال : ثنا ابن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، قال : سمعت عطاء ، قال : قال ابن عباس رضي الله تعالى عنه : لو نزل أهل البصرة بجابر بن زيد لأوسعهم علما من كتاب الله عز وجل .

حدثنا أحمد بن محمد بن سنان ، قال : ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، قال : ثنا محمد بن الصباح ، وعبد الجبار بن العلاء ، قالا : ثنا سفيان ، عن عمرو ، قال : أخبرني عطاء أنه سمع ابن عباس يقول : لو نزل أهل البصرة عند قول جابر بن زيد لوسعهم علما عما في كتاب الله عز وجل .

حدثنا محمد بن أحمد في كتابه ، قال : ثنا موسى بن إسحاق ، قال : ثنا عمرو بن علي ، قال : ثنا عرعرة بن البرند ، قال : حدثني تميم بن جرير السلمي ، عن الرباب ، قال : [ ص: 86 ] سألت ابن عباس رضي الله تعالى عنهما ، عن شيء ، فقال : تسألوني وفيكم جابر بن زيد ! .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، قال : ثنا أبو العباس السراج ، قال : ثنا محمود بن غيلان ، قال : ثنا الفضل بن موسى وزيد بن الحباب ، قالا : ثنا يزيد بن عقبة ، عن الضحاك الضبي ، قال : لقي ابن عمرو جابر بن زيد في الطواف ، فقال : يا جابر ، إنك من فقهاء أهل البصرة ، وإنك ستستفتى ، فلا تفتين إلا بقرآن ناطق ، أو سنة ماضية ، فإنك إن فعلت غير ذلك فقد هلكت ، وأهلكت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث