الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 285 ] ما نزل بالطائف

قوله تعالى في " الفرقان " : ( ألم تر إلى ربك كيف مد الظل ) ( الآية : 45 ) ، ولذلك قصة عجيبة .

وقوله في ( إذا السماء انشقت ) : ( بل الذين كفروا يكذبون والله أعلم بما يوعون فبشرهم بعذاب أليم ) ( الآية : 22 - 24 ) ، يعني كفار مكة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث