الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وهم ينهون عنه وينأون عنه وإن يهلكون إلا أنفسهم وما يشعرون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله عز وجل: وهم ينهون عنه وينأون عنه

[7199] حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن حبيب ابن أبي [ ص: 1277 ] ثابت ، عمن سمع ابن عباس ، يقول في قوله: وهم ينهون عنه نزلت في أبي طالب ، قال: كان ينهى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أن يؤذى

والوجه الثاني

[7200] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح كاتب الليث ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قوله: وهم ينهون عنه قال: ينهون الناس ، عن محمد أن يؤمنوا به

[7201] حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا حفص بن غياث ، عن حجاج ، عن سالم المكي ، عن محمد ابن الحنفية ، وهم ينهون عنه قال: كان كفار قريش لا يأتون النبي صلى الله عليه وسلم ، وينهون عنه وروي عن الضحاك ، وحبيب بن أبي ثابت نحو ذلك

الوجه الثالث

[7202] حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، وهم ينهون عنه قال: قريش ينهون عن الذكر

[7203] حدثنا الحسن بن أبي الربيع ، أنا عبد الرزاق ، أنا معمر عن قتادة ، في قوله: وهم ينهون عنه قال: ينهون عن القرآن وعن النبي صلى الله عليه وسلم

الوجه الرابع

[7204] حدثنا أبي ، ثنا هشام بن خالد ، ثنا الوليد ، عن ابن لهيعة ، عن خالد بن يزيد ، عن سعيد بن أبي هلال ، في قوله: وهم ينهون عنه قال: نزلت في عمومة النبي صلى الله عليه وسلم ، وكانوا عشرة ، فكانوا أشد الناس معه في العلانية ، وأشد الناس عليه في السر

الوجه الخامس

[7205] حدثنا أبي ، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي ، ثنا أبو معشر ، عن محمد بن كعب ، في قوله: وهم ينهون عنه قال: ينهون عن قتله [ ص: 1278 ]

قوله تعالى: وينأون عنه

[7206] حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، وحدثنا أبي ، ثنا أبو حذيفة ، أنا سفيان ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عمن سمع ابن عباس ، يقول: نزلت في أبي طالب: وهم ينهون عنه وينأون عنه قال: كان ينهى عن النبي صلى الله عليه وسلم أن يؤذى ، وينأى عما جاء به أن يؤمن به. وفي حديث أبي حذيفة: وينأون عنه قال: يجفوا عما جاء منه

[7207] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قوله: وينأون عنه يقول يتباعدون عنه

[7208] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي ، ثنا أصبغ بن الفرج ، قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم يقول في قوله: وهم ينهون عنه وينأون عنه قال: وينأون عنه: يبعدونه

[7209] حدثنا أبي ، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي ، ثنا أبو معشر ، عن محمد بن كعب ، في قوله وينأون عنه لا يتبعونه

قوله: وإن يهلكون إلا أنفسهم وما يشعرون

[7210] حدثنا أبي ، ثنا أبو حذيفة ، ثنا سفيان ، عن حبيب بن أبي ثابت ، أخبرني من ، سمع ابن عباس ، يقول: وإن يهلكون إلا أنفسهم وما يشعرون قال: أبو طالب

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث