الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " قال فخذ أربعة من الطير "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله : ( قال فخذ أربعة من الطير )

قال أبو جعفر : يعني - تعالى ذكره - بذلك : قال الله له : ( فخذ أربعة من الطير ) ، فذكر أن الأربعة من الطير : الديك ، والطاووس ، والغراب ، والحمام .

ذكر من قال ذلك :

5990 - حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة قال : حدثني محمد بن إسحاق ، عن بعض أهل العلم : أن أهل الكتاب الأول يذكرون أنه أخذ طاووسا ، وديكا ، وغرابا ، وحماما .

5991 - حدثنا المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن [ ص: 495 ] ابن أبي نجيح ، عن مجاهد قال : الأربعة من الطير : الديك ، والطاووس ، والغراب ، والحمام .

5992 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج : ( قال فخذ أربعة من الطير ) قال ابن جريج : زعموا أنه ديك ، وغراب ، وطاووس ، وحمامة .

5993 - حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد : ( قال فخذ أربعة من الطير ) قال : فأخذ طاووسا ، وحماما ، وغرابا ، وديكا مخالفة أجناسها وألوانها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث