الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا شهادة بينكم إذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم أو آخران من غيركم

يا أيها الذين آمنوا شهادة بينكم إذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم أو آخران من غيركم إن أنتم ضربتم في الأرض فأصابتكم مصيبة الموت تحبسونهما من بعد الصلاة فيقسمان بالله إن ارتبتم لا نشتري به ثمنا ولو كان ذا قربى ولا نكتم شهادة الله إنا إذا لمن الآثمين

106- يا أيها الذين آمنوا شهادة بينكم إذا حضر أحدكم الموت أي: أسبابه حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم خبر بمعنى الأمر أي: ليشهد وإضافة شهادة لبين على الاتساع وحين بدل من إذا أو ظرف لحضر أو آخران من غيركم أي: غير ملتكم إن أنتم ضربتم سافرتم في الأرض فأصابتكم مصيبة الموت تحبسونهما توقفونهما صفة آخران من بعد الصلاة أي: صلاة العصر فيقسمان يحلفان بالله إن ارتبتم شككتم فيها ويقولان لا نشتري به بالله ثمنا عوضا نأخذه بدله من الدنيا بأن نحلف به أو نشهد كذبا لأجله ولو كان المقسم له أو المشهود له ذا قربى قرابة منا ولا نكتم شهادة الله التي أمرنا بها إنا إذا إن كتمناها لمن الآثمين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث