الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة في الشاة المذبوحة ونحوها هل يجوز بيعها دون الجلد؟

[ ص: 395 ] مسألة

في الشاة المذبوحة ونحوها، هل يجوز بيعها دون الجلد؟ [ ص: 396 ] مسألة

في الشاة المذبوحة ونحوها، هل يجوز بيعها دون الجلد أو الجلد وحده؟

جواب

الشيخ تقي الدين ابن تيمية ورأيه فيه نعم، يجوز بيعها جميعا، كما يجوز بيع ذلك قبل الذبح. وإلى هذا ذهب جماعة علماء المسلمين من المتقدمين والمتأخرين، وما زال المسلمون يبيعون المذبوح من الطيور والبهائم في كل عصر ومصر.

وإنما حرم ذلك بعض متأخري الفقهاء، ظانا أن هذا من باب بيع الغائب بدون صفة ولا رؤية، وليس كذلك، بل المشتري يعلم ما يشتريه برؤية ما يراه كما يعلم نظائره، وكما يعلم إذا رأى الجلد منفردا وإذا رأى اللحم منفردا، كما يعلمه إذا رآه حيا.

(ثم قال) : ومن فرق بين الحيوان الحي والمذبوح بأن الحي في صوانه بخلاف الميت، كما يفرق في الباقلا ونحوه بين بيعه في القشر الأعلى والصوان. لكن هذا الفرق ضعيف مخالف للسنة ولإجماع السلف والاعتبار.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث